أكد علي كمال، عضو الأمانة العامة لهيئة الدفاع عن أهالي الشهداء ومصابي ثورة 25 يناير أن الهيئة تستلم اليوم نسخةً من قضية الرئيس المخلوع ونجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.

 

وأشار لـ(إخوان أون لاين) إلى أن الهيئة حصلت أمس على نسخة من الفلاشة الخاصة بقضية حبيب العادلي و6 من معاونيه، موضحًا أنه جار أيضًا استكمال التوكيلات الخاصة برموز المحاماة المنضمين إلى الهيئة.

 

وفجر د. إبراهيم صالح، محامي اللواء أحمد رمزي، المتهم بقتل الثوار، مفاجأةً في الجناية رقم 1227؛ حيث أكد أن القضية جاهزة للحكم ولن يقوم بتقديم أي طلبات من هيئة المحكمة لسرعة الفصل فيها.

 

وقال- في تصريح خاص-: "لن أطلب أي طلبات في القضية، وأرى أن القضية جاهزة للحكم، بينما دفاع بقية المتهمين قد يكون سببًا في إطالة أمد القضية لأنهم سيطلبون شهودًا كثيرين بعد اطِّلاعهم على الأحراز".

 

وأشار إلى أن قرار هيئة المحكمة بإطلاع المحامين على الأحراز لم يصل إداريًّا لبدء الاطِّلاع عليه، إلا أنه اعتبر أن هذا لن يؤثر في القضية أيضًا.

 

وقال طارق إبراهيم، أحد المحامين المدعين بالحق المدني، إنه وعددًا من المحامين سيتوجهون اليوم إلى المحكمة للاطِّلاع على الأحراز وأخذ نسخة من أوراق القضية.