اعتدى بلطجية الحزب الوطني "المنحل" وعدد من أنصار الرئيس "المخلوع" حسني مبارك، على خالد أبو بكر، عضو هيئة الدفاع عن شهداء ومصابي ثورة 25 يناير، بالضرب والسب، أثناء نزوله من سيارته والتوجه إلى قاعة المحكمة.

 

جاء ذلك في ثاني جلسات المحاكمة، المتهم فيها الرئيس "المخلوع" حسني مبارك ونجلاه جمال وعلاء، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، في عدة قضايا؛ منها: قتل المتظاهرين، وتصدير الغاز للكيان، والتربح.

 

من جانبه أعرب أبو بكر لـ(إخوان أون لاين) عن أسفه لما حدث معه، وقال: "لسنا بصدد خلافات سياسية أمام المحكمة، بل أمام قضية ينظرها القضاء المصري".

 

وأضاف: "على الجميع إدراك أن القضية متعلقة بإزهاق أرواح وإراقة دماء مئات المصريين، الذين خرجوا للتعبير عن آرائهم، وإنني حينما أتكلم فلا أريد إلا إعمال القانون".

 

كما اعتدى بلطجية "المخلوع" على طاقم (الجزيرة) الفضائية، ومدير مكتبها بالقاهرة عبد الفتاح فايد، خلال أداء أعمالهم خارج القاعة.