بدأت في العاشرة والنصف من صباح اليوم أولى جلسات محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك بمقر أكاديمية الشرطة؛ حيث تتم محاكمته ومحاكمة نجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم في عدة قضايا؛ منها: قتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة، وتصدير الغاز للكيان الصهيوني، والتربُّح.

 

ووصل مبارك إلى قاعة المحكمة عبر طائرة هليوكوبتر من مقر المستشفى العالمي بطريق الإسماعيلية؛ حيث مقر احتجازه، وقابله أهالي الشهداء بهتافات: "الشعب يريد إعدام السفاح"، و"لابس بدلة بيضا.. عقبال البدلة الحمرا"، و"حالو يا حالو.. مبارك شعبه ذله"، و"دلعو يا دلعو.. مبارك شعبه خلعه".

 

ورفع أهالي الشهداء صور ذويهم الذين لقوا حتفهم في أحداث ثورة 25 يناير، كما رفعوا لافتات: "يا سوزان قولي الحق.. مبارك سرقنا ولا لأ".

 

وعلى الجانب الآخر، تجمع عدد من أنصار "المخلوع" مرتدين زيًّا موحدًا، رافعين لافتات تندِّد بمحاكمة مبارك، ووصفوا المحكمة بأنها تلغي تاريخه، على حد وصفهم.