حفاظًا على الصالح العام قررت المحكمة وقف البث التلفزيوني لوقائع جلسة محاكمة "المخلوع" ونجليه، بعد ضمها إلى قضية اللواء حبيب العادلي ومساعديه، بهذا القرار خُتمت الجلسة الثانية لمحاكمة الرئيس المخلوع اليوم.

 

كما قررت المحكمة برئاسة المستشار أحمد رفعت، استمرار نظر الدعوى في جلسة 5 سبتمبر، وتسليم الدفاع عن المتهمين نسخة من كارت الذاكرة المسجلة عليه أوراق القضية وتصوير صفحات محاضر استجواب المتهم الرابع جمال مبارك، واستمرار إيداع المتهم الأول مبارك بمستشفى المركز الطبي العالمي مع توفير الرعاية الطبية له.

 

بدأت أحداث الجلسة بلغط من قِبَل المحامين، الأمر الذي أخر الجلسة حتى عاد الهدوء إلى القاعة، بعد ذلك نادى رفعت على المتهمين واتفق المخلوع ونجلاه على الرد بكلمة واحدة "موجود".

 

وشدد المدعون بالحق المدني على أنهم يريدون محاكمة عادلة مع الحفاظ على حقوق الشهداء، مؤكدين أن هيئة الدفاع مستعدة لتنظيم نفسها في هذا الإطار.

 

وطالب المدعون بالفصل بين قضيتي تصدير الغاز وقتل المتظاهرين تيسيرًا على عمل المحكمة والمحامين، مشددين على أنه إذا ارتأت المحكمة تأجيل الجلسة إلى أي وقت كان، فسيستجيب المدعون بالحق المدني للطلبات المكتوبة.

 

وأشار إلى أن هيئة المحكمة ليس لديها مانع من الاستجابة للطلبات المكتوبة من المدعين بالحق المدني؛ بشرط كتابتها بشكل جيد والتنسيق بين المدعين حتى لا يتم تكرار الطلبات.

 

بعدها قامت هيئة المحكمة بفض الأحراز أمام المدعين بالحق المدني وهيئة الدفاع عن المتهمين وهي ثلاثة أحراز: الأول أسطوانة والثاني علبة بيضاء بها (d v d)، والحرز الثالث فلاشة زرقاء اللون، معلنة عن تحديد موعد لمن يريد الاطلاع على الأحراز.

 

كما تقدم فريد الديب، محامي المتهمين، بعرض طلباته أمام هيئة المحكمة؛ فطلب محاضر أعمال- حصلت النيابة على صورة رسمية من تقرير- الخبير المهندس إسماعيل مرسي؛ حيث ورد التقرير ولم تَرد محاضر الأعمال، فطلب محاضر الأعمال، وكذلك تكليف هيئة الإسعاف المصرية بتقديم الكشوف الرسمية المحررة بمعرفتها المتضمنة أعداد المتوفين والمصابين الذين تم إسعافهم على مستوى المحافظات المذكورة في أمر الإحالة وتحديد أماكن وتواريخ الوفاة أو الإصابة، بالإضافة إلى السماح بتصوير جميع مستندات التي تم إرفاقها في أصل ملف دعوى ومحاضر جلسات المحاكمة أولاً بأول.

 

كما طالب الديب بتأجيل نظر الدعوى إلى أجل مناسب واسع يسمح بالاطلاع على بعض تفاصيل القضية.

 

بعدها رفعت الجلسة للمداولة، ليخرج بعدها بأكثر من ساعة المستشار رفعت ويعلن قراره.