أعلن المستشار محمد منيع، مساعد وزير العدل لشئون المحاكم، أن المسموح بحضورهم جلسات الرئيس "المخلوع" حسني مبارك ونجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، واللواء حبيب العادلي ومساعديه الستة، ممن صدر لهم تصاريح يبلغ 562 شخصًا.

 

وأوضح المستشار منيع أن هذه التصاريح شملت 223 تصريحًا بالدخول للمحامين عن المدعين بالحقوق المدنية، و63 محاميًّا عن المتهمين، و5 مستشارين عن هيئة قضايا الدولة، و8 أشخاص من أهالي المتهمين، و125 يمثلون الصحافة ووسائل الإعلام المصرية والعربية والأجنبية، و138 يمثلون التليفزيون المصري.

 

وأكد أنه تمت الموافقة على كل التصاريح التي قُدمت من ذوي الشأن واستوفت الأوراق المطلوبة لحضور ومتابعة جلسات المحاكمة، مشيرًا إلى أن المحكمة من جانبها ومنذ جلسة الأحد قررت أن يكون دخول المحامين للقضية بموجب بطاقة العضوية بنقابة المحامين، حرصًا من جانبها على تيسير أدائهم لأعمالهم ودخولهم قاعة المحكمة.