تنتظر فلول الحزب الوطني وأنصار الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك إجراءات قانونية ودعاوى قضائية؛ في حال تكرار أعمال البلطجة والاعتداءات على أسر الشهداء أثناء متابعة محاكمة الرئيس المخلوع وحبيب العادلي غدًا.

 

وقال علي كمال، المحامي عضو مجلس نقابة المحامين وعضو هيئة الدفاع عن شهداء ومصابي 25 يناير، لـ(إخوان أون لاين): إن جلسة الغد من محاكمة مبارك تأتي في إطار الجلسات العادية التي سيتم فيها سماع الشهود، والتي يصرح فيها لدفاع المتهمين بمناقشة الشهود.

 

وحول حضور محامين غير مصريين قال كمال: إنه في حال عدم حصولهم على تصاريح من وزارة العدل، فلن يُسمَح لهم بحضور المحاكمة؛ لأن حضورهم سيكون غير قانوني.

 

وعمن يسمون أنفسهم "أبناء مبارك"، قال كمال إنه ستتم ملاحقتهم قانونيًّا؛ حيث إنهم يمثلون تشكيلاً عصابيًّا يعكر أمن المحكمة ويهدد الشهود، ومن الممكن أن يؤثر في الوضع العام للمحاكمة.

 

وأشار إلى أن هيئة الدفاع لا تريد حجب الحقيقة عن الجمهور؛ بترحيبهم بقرار وقف البث؛ ولكن هناك من المحامين من يبحث عن الشهرة والظهور الإعلامي الذي أدَّى إلى التكالب على حضور الجلسات، وأدى إلى الهرج الذي أساء إلى الجميع، وأن قرار وقف البث سيقلل من هؤلاء المحامين.