قرر المستشار أحمد رفعت، رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات القاهرة، التي تنظر محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه رفع جلسة المحاكمة للمرة الخامسة، اليوم، بعد الاستماع لأقوال الشاهدين الثاني والثالث.

 

وقال عماد بدر سعد الدين، الضابط بغرفة عمليات الأمن المركزي: إن التعليمات التي صدرت لجنود الأمن المركزي كانت تحثهم على ضبط النفس لأقصي درجة، وإنه لم يتم إخراج أي أسلحة آلية.

 

من جانبه أكد الشاهد الثالث في القضية النقيب باسم محمد حسن، بغرفة عمليات الأمن المركزي، أن التعليمات التي صدرت له وقت الثورة أنه إذا حدث اقتحام لوزارة الداخلية يتم ضرب الخرطوش في الهواء لتفريق المتظاهرين، أو بالتصويب على الأقدام دون ضربهم بالرصاص الحي.

 

واستمعت هيئة المحكمة لجزء من أقوال الشاهد الرابع محمود جلال عبد الحميد، فيما رفعت الجلسة قبل توجيه الأسئلة من قبل محامي أهالي الشهداء والدفاع عن المتهمين للشاهد الرابع.