أشادت هيئة دفاع شهداء ومصابي ثورة 25 يناير بإجراءات الجلسة الخامسة لمحاكمة المخلوع وعصابته بتهمة قتل الثوار، مؤكدة أنها نقلة نوعية لأدلة الثبوت في القضية التي من شأنها أن تحكم أركان الجريمة على المتهمين.

 

وقال عبد المنعم عبد المقصود، المنسق العام لهيئة الدفاع في تصريح خاص لـ(إخوان أون لاين): إن جلسة اليوم نقلة نوعية في أداء الشهود لإثبات الجريمة على المتهمين من شأنها أن تعزز من فرص عدم إفلات أيٍّ من المتهمين من حبل المشنقة.

 

وحذر عبد المقصود السلطات المختصة من محاولة منع أيٍّ من محامي الهيئة من الجلسة المقبلة، بعدما نما لعلمه تكرار محاولة منع محامين بعينهم من هيئة الدفاع، وذلك في جلسة الاستماع لأقوال المشير حسين طنطاوي الأحد المقبل.

 

وأكد أن هيئة الدفاع تتخذ كل الإجراءات التي تكفل لهم حق حضور الجلسة، خاصة أنها قدمت مذكرة بهذا الشأن لرئيس المحكمة اليوم.

 

ووصف علي كمال، عضو الأمانة العامة للهيئة جلسة اليوم بأنها جلسة حقيقية وأول جلسة يمكن أن تضع القضية على المسار القانوني الصحيح في إطار الاتهامات التي أسندتها النيابة العامة للمتهمين، مؤكدًا أن شاهدي الإثبات اللذين أدليا بشهادتهما اليوم بمثابة الأبطال الحقيقيين للجلسة.