بيان من الإخوان المسلمين حول حراك الشعب السوداني الشقيق

بيان من الإخوان المسلمين حول حراك الشعب السوداني الشقيق

تتابع جماعة الإخوان المسلمين حراك الشعب السوداني الشقيق، وما يحدث على أرض السودان من تطورات مهمة، سيكون لها آثارها الممتدة على مستقبل البلاد والمنطقة من حولها.

وتؤكد جماعة الإخوان المسلمين أن الشعب السوداني بكل فئاته وقواه - دون استثناء - هو وحده صاحب القرار الأول والأخير فيما يراه مناسبًا لتحقيق تطلعاته، دون وصاية أو هيمنة من أي قوى خارجية، مثمنين الوعي الكبيرالذي يتحلى به أبناء السودان في إدارة شئونهم الداخلية، وداعين الله سبحاىنه وتعالي بالتوفيق لكل القوى السياسية الوطنية والإسلامية، للالتقاء على كلمة سواء والدخول في حوار وطني جاد حفاظًا على السودان وحماية أمنه القومي ووحدة أراضيه.

ونثمن ارتقاء الشعب السوداني بجميع أطيافه ومنظماته السياسية وتجمعاته المهنية فوق الطموحات الشخصية والنزعات المصلحية، والاستقطابات الخارجية، وحرصه علي تأسيس نظام حكم وطني ديمقراطي مستقل، وإصراره على وأد أي فتنة داخلية أو مؤامرة خارجية.

وتهيب جماعة الإخوان بالجميع - وكلها ثقة في ذلك - أن يضعوا مصلحة الشعب نصب أعينهم، وأن يديروا هذه المرحلة الانتقالية بأكبر درجة من اليقظة والبصيرة وإنكار الذات.

نسأل الله تعالى أن يحفظ السودان وأهله من كل مكروه وسوء، وأن يهيئ لهذا البلد الشقيق من الأسباب ما يعينه على تخطي هذه المرحلة إلى برّ الأمان، إنه وليّ ذلك والقادر عليه.

والله أكبر ولله الحمد

الإخوان المسلمون

السبت- ٨ شعبان ١٤٤٠ هجرية، ١٣ أبريل ٢٠١٩م

التعليقات