إخوان الإسماعيلية: الشعب المصري نسيج واحد

إخوان الإسماعيلية: الشعب المصري نسيج واحد

أكد الإخوان المسلمون بمحافظة الإسماعيلية أن الشعب المصري عاش على مدى قرون نسيجًا واحدًا بمسلميه ومسيحييه، محذرين من المؤامرة الصهيو أمريكية لتفتيت الأمة وإثارة الفتن داخلها.

 

وقال د. محمد طه وهدان، أحد قيادات الإخوان بالمحافظة، خلال المؤتمر الذي عُقد مساء أمس بنقابة المحامين الفرعية: "نرفض تلك النغمة التي تتكرر في وسائل الإعلام عن الفتنة الطائفية وعنصري الأمة الأقباط والمسلمين، لسنا في حاجةٍ لهذه النغمة المقيتة، فالوحدة في شعب مصر متحققة".

 

وأضاف: مطلوب من المصريين مسلمين ومسيحيين شرعًا وعقلاً وأمنًا قوميًّا أن يتحدوا ويعتصموا بحبل الله، مشددًا على أن هذا الحديث ليس تكتيكًا ولا مزايدة ولا سياسة، بل دين ندين به جميعًا.

 

وحذَّر د. وهدان من مخطط التفرقة والتشرذم الذي ينفذه أعداء الأمة في السودان ولبنان، ويحاولون تنفيذه في مصر، لافتًا إلى موقف النبي صلى الله عليه وسلم عندما استقبل وفد نصارى نجران، وسمح لهم بالصلاة إلى قبلتهم داخل المسجد، وأوصى بقبط مصر خيرًا.

 

وأشار م. صبرى خلف الله، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب 2005م، إلى العلاقة الراقية التي عامل بها الإسلام المسيحيين، مستشهدًا بموقف أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في اقتصاصه للقبطي الذي ضربه ابن الأمير عمرو بن العاص رضي الله عنهما.

 

وتوجه الأب سوريال، ممثل الكنيسة الأرثوذكسية بخالص الشكر للإخوان المسلمين ونقابة المحامين، مؤكدًا تلاحم الشعب المصري مسلمين ومسيحيين في وقت الحروب والأزمات.

 

شارك في المؤتمر الشيخ علي عسل ممثل وزارة الأوقاف، ونبيل عبد السلام نقيب محامي الإسماعيلية، ومحمد نافع الأمين العام للنقابة الفرعية.

التعليقات